InfoFort Secure Information Management Solutions

المستجدات

سلاسل التوريد والحلول اللوجستية الذكية

التجارة وتطور الحضارات

كانت التجارة حافزاً رئيسياً لتطور الحضارات والجنس البشري. وكانت مكونات مثل الحبوب وزيت الزيتون والشاي والنحاس والأقمشة على سبيل المثال من العناصر الأساسية في التجارة، وشكّل توفرها وتدفقها المستمر من المزارع إلى التاجر وحتى الأفراد خطوة حتمية للبقاء والازدهار.

وقد ازدادت القدرة على حمل المزيد من السلع ونقلها لمسافات أطول عبر تدجين الحيوانات وتحسين “تقنيات” الشحن. ومنذ عهد الحضارات القديمة، فهمت السلطة السياسية أهمية التجارة، وتعاونت مع المزارعين (للحصول على السلع)، وصناع العملة (المال) والتجار (تدفق السلع والمال) للحفاظ على سلطتها وتوسيع التجارة وكسب المزيد من النفوذ.

وكان للتجارة دور في الحروب التي نشبت على مر العصور وأيضاً في تحقيق السلام، إذ خاض القدماء الحروب للحصول على المواد الخام والسيطرة عليها والمتاجرة بها. وحتى اليوم لا زالت الحروب المعاصرة تقوم من أجل تحرير الطرق التجارية أكثر من سعيها لتحرير الشعوب. وفي عام 1950، وفيما كانت أوروبا لا تزال تصارع في أعقاب الحرب العالمية الثانية، برزت التجارة والمصالح الاقتصادية المشتركة (من خلال إعلان شومان / The Schuman Declaration) كوسيلة للمساعدة في تحسين مستويات المعيشة وتوحيد أوروبا، ومنع وقوع حرب مستقبلية أخرى بين فرنسا وألمانيا. فاستقرار التجارة يشكل قوة أساسية للاستقرار العام.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بنا أو مراسلتنا على البريد الإلكتروني : secure@infofort.com

عودة إلى قائمة المستجدات