InfoFort Secure Information Management Solutions
عاود الاتصال
تقييم مجاني

تقنية البلوك تشين

تقنية البلوك تشين

فيما تواصل تقنية البلوك تشين نضوجها وكذلك انتشارها وتوسع مجالات اعتمادها بما يتجاوز العملة الرقمية المشفرة cryptocurrency، يحفز ذلك المؤسسات العاملة في قطاع التكنولوجيا على دمج أنظمتها الحالية مع تكنولوجيا البلوك تشين المتطورة، حيث سيتم توظيف هذه التكنولوجيا للاستفادة من قوة ومزايا البلوك تشين، من إمكانية نقل القيمة بطريقةٍ لامركزية بالإضافة إلى الشفافية وعدم قابلية التغيير، في قطاع خدمات المحتوى. وقد استكمل enVision، نظام إنفوفورت الإلكتروني لإدارة المحتوى، عمليات دمجه مع منصتي Multichain و HyperLedger، مما يجعله المنصة الأولى المعروفة لإدارة المحتوى الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تدعم بروتوكول بلوك تشين. والهدف هو تفعيل مزايا وظيفية مثل "إثبات الموثوقية" و"إثبات العملية" و"العقود الذكية" وغيرها لمستخدمي نظام إدارة المحتوى الإلكتروني.

وسوف يصبح نظام enVision بذلك بمثابة بوابة عبور بيانات العملاء إلى عالم بلوك تشين، كما يمكن للمحتوى عالي القيمة والأهمية الخاص بالعملاء والذي تم إنشاؤه باستخدام enVision أن يغذي عمليات تنفيذ العقود الذكية مع الأطراف الأخرى على سبيل المثال. وتستطيع أي مؤسسةٍ كانت، خاصة أو عامة تقوم بإنشاء محتوى إلكتروني قيّم، أن تستفيد من المزايا المتعددة لتقنية بلوك تشين على الأخص في الحالات التي تتطلب مشاركة أو استلام الوثائق والبيانات مع أو من الأطراف الأخرى ضمن بيئةٍ غير موثوقة بشكلٍ كامل. ستوفر تقنية بلوك تشين آلية دفتر الحسابات الموزع لحفظ وتأمين المعلومات وجعلها قابلة للتحقق والتدقيق بصورةٍ مستقلة. وستضيف هذه التقنية أيضاً ميزة "إثباتٍ للموثوقية" غير قابل للتشكيك لكامل المحتوى الذي نقوم بحصره وقراءته وتخزينه ومشاركته وكذلك لجميع المعاملات التي ننجزها.

هذا الدمج بين نظام enVision مع تقنية بلوك تشين سيجلب الكثير من القيمة المضافة لعملائنا، وقد أوجزنا أدناه بعضاً من أمثلتها:

العقود الذكية
يمكن تحويل الشروط والإجراءات في العقود والاتفاقيات التجارية المبرمة بين أطراف عدة إلى تعليمات برمجية تُخزّن على البلوك تشين بحيث تصبح بمثابة بروتوكولات مؤتمتة تُنفِّذ نفسها تلقائياً استناداً إلى مجموعة من القواعد المحددة مسبقاً. ويساعد هذا في الأتمتة عالية الكفاءة لأي نزاعاتٍ قد تنشأ في المعاملات التجارية بين جهاتٍ مختلفة، وفي ضبطها وحلها دون الحاجة لتدخل طرفٍ ثالث.
إثبات العملية
يتيح الدمج مع تقنية بلوك تشين للعملاء إمكانية التحقق من تنفيذ أي عملية تجارية بصورةٍ مستقلة. إذ يتم تسجيل سلسلة المعاملات التجارية مع جميع ما يرتبط بها من التفاصيل (توقيت تنفيذها، والجهة التي قامت بالتنفيذ، إلى غير ذلك من المعلومات) على البلوك تشين، مما يجعل مسارات التدقيق موثوقة تماماً مع استبعاد احتمالات تغيير أي من التفاصيل لاحقاً لمصلحة أي طرف.
إثبات الموثوقية
يحصل المستخدمون من خلال عمليات الدمج مع تقنية بلوك تشين على فرصة إنشاء "مجموعات" رقميةٍ تتضمن محتوى مثل البيانات والوثائق ورسائل البريد الإلكتروني والصوت والفيديو، وتتسم بكونها مستقلة ثابتة غير قابلة للتغيير لكنها قابلة للتحقق. وبالتالي فعندما تنشأ ضرورة للتحقق من موثوقية سجلٍ معين (مثل شهادة أو اتفاقية أو غير ذلك) ومن تاريخه، فسيمكن التحقق منه بسهولةٍ وبصورةٍ فورية والكشف عن أي تلاعبٍ فيه.
 

أوجه الاستخدام:

 

الخدمات المصرفية:

  • إدارة الامتثال التنظيمي:

    المشكلة: المحافظة على الامتثال التنظيمي بطريقةٍ آمنة تضمن حماية البيانات وإمكانية التحقق منها

    الحل/طريقة عمله:

    • إنشاء أي سجل تنظيمي يترافق مع إنشاء توقيعٍ فريد ونشره في البلوك تشين.
    • تُخزّن السجلات في نظامنا لإدارة المحتوى الإلكتروني في حين يتم تخزين المعلومات الخاصة بتسلسل السجلات وكذلك التوقيع في البلوك تشين.
    • تستخدم التطبيقات المصرفية واجهة برمجة التطبيقات API الخاصة بها للتحقق من هذه السجلات التنظيمية والتأكد من أنه لم يتم التلاعب بها - حيث لا يمكن أبداً أن تمر أي عملية تلاعب دون أن تُكتشف.
    • يمكن إعطاء الهيئات التنظيمية في هذه الحالة صلاحيات الوصول للقراءة حصراً من أجل إصدار أي نوع من تقارير التدقيق المطلوبة.

    المنافع:

    • لا تتطلب من موظفي البنك إجراء أي تحققٍ من البيانات، إذ تتولى هذه التقنية القيام ذاتياً بالتحقق من البيانات ويكون ذلك أيضاً بدرجةٍ أكبر من الموثوقية والأمن.
    • صلاحيات الوصول للقراءة متاحة للجميع، لكن لا يتاح سوى لتطبيقاتٍ محددة الصلاحيات الوصول للكتابة في البلوك تشين، مما يجعل النظام آمناً تماماً.
  •  

  • نظام التعرف الإلكتروني على العملاء e-KYC ما بين المؤسسات التجارية:

    المشكلة:تتطلب مشاركة معلومات التعرف على العملاء KYC سواءً داخلياً ضمن البنك نفسه أو خارجياً مع وكالة للتحقق الكثير من الجهود والتدابير الأمنية، الأمر الذي يؤدي إلى عملياتٍ مكلفة بطيئة وأعلى مخاطرةً عند إضافة عملاء جدد.

    الحل/طريقة عمله:

    • استخدام "العقود الذكية" أو "بلوك تشين كقاعدة بيانات" لأتمتة عمليات التعرف الإلكتروني على العملاء eKYC والتي تتسم بكونها عالية الموثوقية ومضادة للتلاعب.
    • مشاركة وثائق "اعرف عميلك" مع وكالة تحقق خارجية للتأكد من عدم تعرض السجلات مطلقاً لأي عملية تلاعب.
    • ستكون وثائق "اعرف عميلك" KYC قابلة للتحقق ولإثبات الموثوقية وغير قابلة للتغيير وذلك دون الحاجة إلى التفاعل مع موظفي البنك.
    • تستطيع البنوك تشكيل تحالفات تجارية فيما بينها وتبادل الثقة فيما يخص معلومات التعرف على العميل دون الحاجة إلى مشاركة الوثائق الفعلية الخاصة بذلك، وفي هذه الحالة تتم مشاركة التوقيع المستخدم لإنشاء حسابٍ في البنوك دون الحاجة إلى مشاركة الوثائق.

    المنافع:

    • خفض التكاليف المرتبطة بالتعرف على العملاء KYC والوقت الذي تستغرقه إضافة عميل.
    • تنفيذ أسرع للعمليات مع تقليل الاعتماد على الموظفين أو على أطراف أخرى.
    • إنشاء مسارات تدقيق مضادة لعمليات التلاعب للمدققين من الإداريين أو الهيئات التنظيمية.